إصداراتالنشرة الأسبوعية

المشهد الإفريقي في أسبوع: العدد الثاني والثمانون 26 ديسمبر 2023

كلمة المحرر

قراء المشهد الإفريقي، والعام يودع أيامه الأخيرة، كان عاما مليئا بأحداث مهمة ستترك بصمتها على مستوى القارة بلا شك، ترسم ملامح مرحلة جديدة، أبرز ملامحها التحرر الكامل من الاستعمار بكل أوجهه.

تشهد غرب إفريقيا ارتدادات التغييرات التي شهدتها منذ سنتين، ولم تستقر الأوضاع بعد، وها هي مالي قد عادت إلى حالة الاضراب في شمالها مع انسحاب قوات حفظ السلام الدولية، وبعد سيطرة الجيش المالي على مدينة كيدال، كذلك الأوضاع في غينيا بيساو ما تزال في حالة اضطراب بسبب الشكوك المتزايدة بحدوث انقلاب ما دفع الرئيس سيسوكو لإجراء تغييرات طفيفة.

أما شرق إفريقيا تشهد الصومال موجة مواجهات عنيفة في الأيام الأخيرة بين الحكومة وحركة الشباب المتطرفة، مع انسحاب القوات الإفريقية التدريجي، وكذلك جنوب السودان الذي ما زال يبحث عن خارطة طريق يكون اساسها التوافق الوطني، والتعايش السلمي ما دفع الأمم المتحدة تحذر من عدم توفر البيئة المناسبة لإجراء انتخابات حرة، بينما الأوضاع في الكونغو الديمقراطية تسير في طريق الاستقرار رغم الصعوبات والتعقيدات التي تعانيها. مع حزمة من الأخبار على المستوى الإقليمي والدولي.

غرب إفريقيا – مالي

الطوارق الانفصاليون يعلنون فرض حصار على شمال مالي

أعلنت قوات الطوارق الانفصالية، الأربعاء، فرض حصار على الطرق الرئيسية في شمال مالي، حيث حقق الجيش تقدمات في الأسابيع الأخيرة. وقال تحالف الإطار الاستراتيجي الدائم، وهو تحالف من قوات المتمردين، إنه قرر إقامة حواجز على جميع الطرق المؤدية إلى الحدود الشمالية مع موريتانيا والجزائر والنيجر.

وقال البيان إنها ستغطي الطرق المؤدية إلى مدن ميناكا وكيدال وجاو وتمبكتو وتاوديني، وستغطي جميع المنتجات وجميع وسائل النقل. وفقدت قوات الطوارق المتمردة معظم أراضيها في الأسابيع الأخيرة أمام هجوم للجيش المالي أدى في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني إلى استعادة مدينة كيدال في شمال شرق البلاد. واندلع القتال بين الانفصاليين والقوات الحكومية مرة أخرى في أغسطس بعد ثماني سنوات من الهدوء، حيث سارع الجانبان لملء الفراغ الذي خلفه انسحاب قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدةAFP

– غينيا بيساو

رئيس غينيا بيساو يقيل رئيس الوزراء ويعين بديلاً له

أظهرت مراسيم رئاسية يوم الأربعاء أن رئيس غينيا بيساو عمرو سيسوكو إمبالو أقال جيرالدو مارتينز من منصب رئيس الوزراء بعد أسبوع واحد فقط من إعادة تعيينه وعين رئيس الوزراء السابق روي دوارتي دي باروس مكانه. وقام إمبالو بحل برلمان غينيا بيساو بعد أيام من ما قال إنه انقلاب فاشل في الأول من ديسمبر، متهما الحكومة بالسلبية في الرد على الاشتباكات. ثم أعاد تعيين مارتينز رئيسا للوزراء في 12 ديسمبر.

ولم تقدم المراسيم الرئاسية سببا لإقالة مارتينز، وهو عضو في حزب PAIGC الحاكم السابق الذي يقود الآن ائتلاف المعارضة الرئيسي. وقالت مصادر قريبة من الأمر إن رئيس الوزراء والرئيس على خلاف. وعمل دي باروس سابقًا وزيرًا للاقتصاد والمالية ومفوضًا في الاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب إفريقيا، قبل أن يشغل منصب رئيس الوزراء في حكومة انتقالية بين عامي 2012 و2014. وكثيرًا ما تشهد غينيا بيساو اضطرابات سياسية. وشهدت عدة انقلابات منذ حصولها على الاستقلال عن البرتغال عام 1974. وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع الأسبوع الماضي لتفريق أعضاء المعارضة في البرلمان الذين حاولوا الاجتماع في تحد لقرار إمبالو بحل المجلس. ولم يتم بعد تحديد موعد لإجراء انتخابات تشريعية جديدة Reuters

شرق إفريقيا – الصومال

عملية أمريكية صومالية تقتل قياديًا بارزًا في حركة الشباب

أفادت الحكومة الصومالية أن قائدًا كبيرًا في حركة الشباب شارك في هجمات الجماعة المسلحة في الصومال وكينيا قُتل في غارة جوية أمريكية يوم الأحد بالقرب من مدينة جيليب. وقالت الحكومة إن العملية التي أدت إلى مقتل معلم أيمن كانت نتيجة التعاون بين القوات المسلحة الصومالية والجيش الأمريكي… وأكدت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا، أفريكوم، أن الغارة بالقرب من جيليب أسفرت عن مقتل أحد مقاتلي حركة الشباب.

وقال إنه لم تقع إصابات بين المدنيين… في وقت سابق من هذا العام، عرض برنامج المكافآت من أجل العدالة التابع لوزارة الخارجية الأمريكية مكافأة تصل إلى 10 ملايين دولار “لمعلومات تؤدي إلى اعتقال أو إدانة معلم أيمن أو أي فرد ارتكب جرائم في أي بلد”. أو حاول أو تآمر لارتكاب أو ساعد أو حرض على ارتكاب الهجوم الإرهابي الذي وقع في 5 يناير 2020 على أفراد أمريكيين وكينيين في مطار ماندا باي في كينيا.

واتهمت الولايات المتحدة أيمن بالمسؤولية عن الإعداد لهجوم مطار خليج ماندا، الذي أسفر عن مقتل جندي أمريكي واثنين من مقاولي وزارة الدفاع الأمريكية. وأصابت جنديين أمريكيين آخرين ومقاول دفاع ثالث. يعد مطار ماندا باي جزءًا من قاعدة عسكرية لقوات الدفاع الكينية تستخدمها القوات المسلحة الأمريكية لتوفير التدريب ودعم مكافحة الإرهاب للشركاء في شرق إفريقيا، والاستجابة للأزمات وحماية المصالح الأمريكية في المنطقة، وفقًا لوزارة الخارجية VOA

– جنوب السودان

لا أساس لانتخابات حرة ونزيهة في 2024

قال رئيس بعثة الأمم المتحدة في البلاد (يونميس) يوم الخميس إن جنوب السودان ليس في وضع يسمح له بإجراء انتخابات حرة ونزيهة وآمنة المقرر إجراؤها في ديسمبر من العام المقبل، مشددًا على أنه لا يزال هناك وقت للحاق بالركب. وفي معرض إحاطته للسفراء في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، حدد نيكولاس هايسوم الشروط الأساسية المطلوبة بحلول أبريل 2024 للمضي قدمًا، وفقًا للجدول الزمني المتفق عليه.

وتشمل هذه الإطار الدستوري الدائم الجديد؛ تفاصيل تسجيل الناخبين؛ خطة أمنية للانتخابات؛ وقوات أمنية مدربة ومجهزة وموحدة بشكل جيد؛ وآلية لحل الخلافات على النتائج.. وقال رئيس بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان إن الوضع الاقتصادي المتردي، الذي تفاقم بسبب الصدمات المناخية والبيئة السياسية الهشة، يشير إلى أن الانتخابات ستجرى في بيئة ترتفع فيها التوترات.

وحذر من أنه “إذا لم يتم تخفيف هذه المخاطر، فسيظل التهديد الذي يتعرض له المدنيون حقيقيًا”. ويشمل ذلك الحفاظ على وجود قوي في النقاط الساخنة المحتملة من خلال قواعد العمليات المؤقتة الحالية والجديدة ومواقع الفرق؛ تحصين احتياطيات قوات حفظ السلام القابلة للنشر السريع، والقيام بدوريات مكثفة، وتعزيز المشاركة السياسية والمدنية على المستويين المجتمعي والوطني UN News

وسط إفريقيا – الكونغو الديمقراطية

النتائج الأولية للانتخابات  في جمهورية الكونغو الديمقراطية شابها التأخير

صوت ملايين الأشخاص على مدار يومين هذا الأسبوع في اقتراع اتسم بمشاكل لوجستية حادة. بدأ فرز الأصوات يوم الخميس في أجزاء من جمهورية الكونغو الديمقراطية، حيث تواجه العديد من مراكز الاقتراع تأخيرات مستمرة. وتم تمديد تصويت الأربعاء إلى الخميس وسط حالة  من الفوضى على مستوى البلاد، حيث لا تزال اللجنة الانتخابية (CENI) تحاول تسليم المواد إلى مراكز الاقتراع بعد فترة طويلة من فتح مراكز الاقتراع.

وقال رئيس اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، دينيس كاديما، يوم الأربعاء للصحفيين إن 70% على الأقل من الناخبين تمكنوا من الإدلاء بأصواتهم، لكنه أقر بأن هذا مجرد تقدير.

ووفقاً لتحالف منظمات المجتمع المدني “Regard Citoyen”، فإن ما يقرب من ثلث المكاتب لم تكن متاحة للناخبين في وقت الافتتاح الرسمي. وقال المتحدث باسم الائتلاف بول كابيا موكينج لإذاعة راديو فرنسا الدولية في كينشاسا: “كان لهذا تأثير، خاصة على التقلبات المزاجية للناخبين”. وأضاف “لوحظت بعض أعمال العنف. وهناك أيضا مشكلة الناخبين الذين لم يرد أسماؤهم في القوائم، وهو ما خلق مصادر توتر أخرى”. وقالت المفوضية الوطنية المستقلة للانتخابات إن 97 بالمئة على الأقل من مراكز الاقتراع البالغ عددها 75400 مركز تمكنت من فتح أبوابها.

وأجرت الكونغو أربعة انتخابات متزامنة يوم الأربعاء لاختيار رئيس ومشرعين وطنيين وإقليميين بالإضافة إلى أعضاء المجالس المحلية. وتم تسجيل حوالي 44 مليون كونغولي – في دولة يبلغ عدد سكانها 100 مليون نسمة – للتصويت. ويتنافس أكثر من 100 ألف مرشح على مناصب مختلفة. AllAfrica

المشهد الإفريقي في أسبوع: العدد الثاني والثمانون 26 ديسمبر 2023

الشؤون الإقليمية

تصاعد التوتر بين الجيش السوداني والإمارات العربية المتحدة

لعدة أشهر، ظل الجيش السوداني صامتا وسط التدخل الإماراتي المزعوم في الحرب الأهلية في البلاد، لكن غضبه تفاقم أخيرا، مما أدى إلى خلافات حادة بين الخرطوم وأبو ظبي. اندلع الصراع الوحشي في منتصف أبريل/نيسان بين الجيش وقوات الدعم السريع شبه العسكرية، مما أسفر عن مقتل أكثر من 12 ألف شخص وتشريد الملايين.

في نوفمبر/تشرين الثاني، ندد الفريق ياسر العطا، الرجل الثاني في قيادة الجيش عبد الفتاح البرهان، علناً بالإمارات العربية المتحدة، واصفاً إياها بـ “مافيا الدولة” التي “أخذت طريق الشر” من خلال دعم قوات الدعم السريع. وقائدها محمد حمدان دقلو. واتهم عطا أبو ظبي بنقل الأسلحة عبر تشاد وأوغندا وجمهورية أفريقيا الوسطى إلى قوات الدعم السريع بمساعدة مجموعة فاغنر، المرتزقة الروس الذين كانوا يتمتعون ذات يوم بموطئ قدم في بانغي. … وقد حذر الخبراء من وجود خط الإمداد هذا منذ بداية الحرب، ولكن حتى نوفمبر/تشرين الثاني لم يصرح الجيش السوداني بهذا الاتهام علناً AFP

إثيوبيا ومصر تقولان إنهما لم تتوصلا إلى اتفاق في المحادثات الأخيرة بشأن سد النهضة

قالت إثيوبيا ومصر إن الجولة الأخيرة من المحادثات بشأن سد الطاقة الكهرومائية الضخم المثير للجدل الذي بنته إثيوبيا على الرافد الرئيسي لنهر النيل انتهت مرة أخرى دون اتفاق. وتبادلت الدول اللوم بعد ثلاثة أيام من المناقشات في أديس أبابا والتي انتهت يوم الثلاثاء… وكان السودان أيضًا جزءًا من المفاوضات.

وتحاول الدولتان منذ سنوات التوصل إلى اتفاق بشأن سد النهضة الإثيوبي الكبير الذي تبلغ تكلفته 4 مليارات دولار، والذي بدأت إثيوبيا في تشييده في عام 2011. ويقع السد على النيل الأزرق بالقرب من حدود السودان، وتخشى مصر أن يكون له تأثير مدمر على مياهها. وإمدادات الري في اتجاه مجرى النهر ما لم تأخذ إثيوبيا احتياجاتها في الاعتبار. يلتقي النيل الأزرق بالنيل الأبيض في العاصمة السودانية الخرطوم، ثم يتدفق عبر مصر.

أشارت مصر إلى سد إثيوبيا باعتباره تهديدًا وجوديًا لأن أكبر دولة في العالم العربي من حيث عدد السكان تعتمد بشكل كامل تقريبًا على نهر النيل لتوفير المياه للزراعة ولسكانها الذين يزيد عددهم عن 100 مليون نسمة. وتشعر مصر بقلق عميق بشأن كمية المياه التي ستطلقها إثيوبيا في اتجاه مجرى النهر من السد، وتريد التوصل إلى اتفاق لتنظيم ذلك. وتستخدم إثيوبيا السد لتوليد الكهرباء.

وقرر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والرئيس الإثيوبي آبي أحمد في يوليو/تموز التوصل إلى اتفاق بشأن السد في غضون أربعة أشهر. كما انتهت جولة أخرى من المحادثات بين الدول الثلاث في سبتمبر/أيلول بشكل حاد AP

سفينة تجارية لا تزال مختطفة قبالة الساحل الصومالي

قالت مصادر أمنية بحرية الأسبوع الماضي إن سفينة تجارية اختطفها مهاجمون مجهولون لا تزال قبالة سواحل الصومال مما يثير مخاوف من مزيد من عدم الاستقرار في الشحن العالمي مع تصاعد الهجمات في البحر الأحمر. تم إرسال سفينة تابعة للبحرية الإسبانية بأقصى سرعة يوم الجمعة نحو سفينة روين التي ترفع العلم المالطي، والتي قالت مصادر إنها اختطفت. وقالت شركة الأمن البحري البريطانية أمبري إن السفينة وصلت إلى تسعة أميال قبالة الشاطئ من بندر موركايو في بونتلاند بالصومال في 17 ديسمبر.

وكانت السفينة روين قد أعلنت آخر مرة عن موقعها قبالة ساحل الصومال يوم الاثنين الساعة 18:10 بتوقيت جرينتش، وفقًا لبيانات من تتبع السفن. ومزود التحليلات البحرية Marine Traffic. ولم تستجب شركة الملاحة البحرية بولغاري، ومقرها بلغاريا، على الفور لطلب التعليق. قالت مصادر ملاحية إن هناك مخاوف من احتمال امتداد الهجمات التي تشنها جماعات أخرى وسط تزايد الهجمات التي يشنها الحوثيون المدعومين من إيران من اليمن على السفن التجارية في البحر الأحمر دعما لحركة حماس الإسلامية الفلسطينية في حربها ضد إسرائيل في غزة Reuters

الكونغو تستدعي مبعوثيها إلى كينيا وتنزانيا بشأن إطلاق تحالف ضدها في نيروبي

استدعت جمهورية الكونغو الديمقراطية سفيريها من كينيا وتنزانيا للتشاور السبت بعد إطلاق تحالف عسكري كونغولي جديد يضم متمردين في العاصمة الكينية. أعلن ذلك آلان تشيباندا، المتحدث باسم وزارة خارجية الكونغو، على منصة X. وتم استدعاء المبعوث إلى تنزانيا لأن تنزانيا تستضيف مقر مجموعة شرق أفريقيا التي تنتمي إليها الكونغو أيضا. وفي وقت سابق من يوم السبت تم استدعاء رئيس بعثة السفارة الكينية إلى وزارة الخارجية في كينشاسا.

ولم يتسن على الفور الاتصال بالحكومة الكينية للتعليق. وفي يوم الجمعة، أطلق سياسيون وجماعات كونغولية، بما في ذلك متمردو إم 23، الذين استولوا على أراض في شرق الكونغو، وكورنيل نانغا، رئيس لجنة الانتخابات الكونغولية السابق، تحالف نهر الكونغو في نيروبي. وفي حديثه خلال حفل الإطلاق، قال نانجا، الذي فرضت عليه الولايات المتحدة عقوبات بتهمة الفساد وعرقلة انتخابات 2018،

إن التحالف سيجمع بين مختلف الجماعات المسلحة الكونغولية والميليشيات والمنظمات الاجتماعية والسياسية… التحالف الجديد هو مصدر قلق إضافي في المنطقة التي استمر فيها انعدام الأمن لعقود من الزمن، تغذيها المنافسات العرقية والصراع على الأراضي والموارد مع آثار إقليمية. وقالت بينتو كيتا، رئيسة بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في الكونغو (مونوسكو)، في منشور على موقع X، إنها “تشعر بقلق بالغ إزاء إنشاء منصة سياسية عسكرية جديدة” Reuters

بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال تستأنف انسحابها بعد توقف دام 3 أشهر

قال مسؤولون إن بعثة الاتحاد الأفريقي الانتقالية في الصومال استأنفت يوم الأحد تسليم المسؤوليات الأمنية إلى القوات الحكومية الصومالية بعد توقف دام ثلاثة أشهر. وسلمت المهمة المعروفة باسم ATMIS السيطرة الأمنية على مقر الرئاسة – المعروف أيضًا باسم فيلا الصومال – حيث يقيم ويعمل الرئيس الصومالي  حسن شيخ محمود. بالإضافة إلى ذلك، سلمت القوات مسؤوليات مبنى البرلمان، الذي لا يبعد كثيرا عن القصر الرئاسي.

وإلى جانب القوات الصومالية، تقوم قوات الاتحاد الأفريقي بتأمين المواقع الاستراتيجية في العاصمة، بما في ذلك القصر ومبنى البرلمان والمطار والميناء البحري، منذ عام 2007. وتتولى القوات الصومالية الآن وحدها المسؤولية عن المقرين الرئيسيين للسلطتين التنفيذية والتشريعية للحكومة. وفي مقابلة مع إذاعة صوت أمريكا الصومالية، أكد مبعوث الاتحاد الأفريقي إلى الصومال ورئيس ATMIS، محمد الأمين سويف، استئناف الانسحاب…وقال إن البعثة ستسحب 3000 جندي بحلول الحادي والثلاثين. وستسلم البعثة مسؤوليات 10 قواعد في هذه المرحلة من الانسحاب VOA

الشؤون الدولية

وزير الخارجية الروسي يقوم بجولة في شمال أفريقيا مع تصاعد الغضب تجاه الغرب في جميع أنحاء المنطقة

في ظل العلاقات التجارية العميقة والجاليات الكبيرة في الشتات في أوروبا الغربية، حافظت دول شمال أفريقيا لفترة طويلة على علاقات وثيقة، وإن كانت معقدة، مع الاتحاد الأوروبي. كما تتمتع المغرب والجزائر وتونس بعلاقات وثيقة مع الولايات المتحدة. لكن منذ أكتوبر/تشرين الأول، تشهد المنطقة احتجاجات بشأن حرب إسرائيل الأخيرة مع حماس، بما في ذلك في تونس، حيث احتشد المتظاهرون أمام سفارتي الولايات المتحدة وفرنسا، وهم يهتفون من أجل فلسطين حرة… في الفراغ الذي خلقته القوى الغربية ومع تراجع شعبيتها، ضاعفت موسكو جهودها لتعزيز علاقاتها مع شمال أفريقيا ونشرت خطابها حول قضايا تشمل أوكرانيا وغزة.

ويتبادل المسؤولون الروس الزيارات مع زعماء شمال إفريقيا، سعيًا وراء اتفاقيات تجارية جديدة وتوقيع مذكرات مشتركة تغطي قضايا تتراوح من أوكرانيا إلى سوريا. … كانت مراكش الوجهة الأولى لجولة وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” عبر شمال إفريقيا. ووصل إلى تونس مساء الأربعاء للقاء الرئيس قيس سعيد ووزير الخارجية التونسي الذي زار موسكو في سبتمبر عندما أعلن البلدان عن اتفاق جديد للحبوب. قبل الغزو الروسي لأوكرانيا، تلقت تونس ما يقرب من نصف إجمالي وارداتها من القمح من أوكرانيا AP

المياه الهائجة: هجمات الحوثيين تؤثر على شركات الشحن في شرق أفريقيا

من المتوقع أن تتوقع موانئ شرق إفريقيا تباطؤ الأعمال في الأيام المقبلة بعد أن كثف المتمردون الحوثيون في اليمن هجماتهم على السفن المسافرة عبر البحر الأحمر إلى الطرف الغربي للمحيط الهندي. وهذا يعني أن التجار الذين يستخدمون موانئ مومباسا ودار السلام، على سبيل المثال، قد يواجهون تكاليف أعلى حيث تتجنب خطوط الشحن الطريق الأقصر لتجنب هجمات المتمردين اليمنيين المدعومين من إيران.

ظهرت هذه الشكوك في وقت حساس بالنسبة لتجار السيارات في كينيا، الذين لديهم مهلة حتى 31 ديسمبر/كانون الأول لاستيراد المركبات التي سنة تصنيعها أقدم من 2016. … يوم الاثنين، أعلن وزير الدفاع الأمريكي لويد جيه أوستن الثالث عن عملية “حارس الرخاء”، وهي عملية العمليات البحرية للدفاع عن السفن.

وقال عن هجمات الحوثيين: “هذا تحدٍ دولي يتطلب عملاً جماعياً”. “تجمع عملية حارس الرخاء عدة دول، بما في ذلك المملكة المتحدة والبحرين وكندا وفرنسا وإيطاليا وهولندا والنرويج وسيشيل وإسبانيا، للتصدي بشكل مشترك للتحديات الأمنية في جنوب البحر الأحمر وخليج عدن، هدفها ضمان حرية الملاحة لجميع الدول وتعزيز الأمن والرخاء الإقليميين East African

أفروبوليسي

المركز الإفريقي للأبحاث ودراسة السياسات (أفروبوليسي): مؤسسة مستقلة متخصصة بإعداد الدراسات، والأبحاث المتعلقة بالشأن السياسي، والاستراتيجي، والاجتماعي، الأفريقي لتزويد المسؤولين وصناع القرار وقطاعات التنمية بالمعرفة اللازمة لمساعدتهم في اتخاذ القرارات المتوازنة المتعلقة بقضايا القارة الأفريقية من خلال تزويدهم بالمعطيات والتقارير المهنية الواقعية الدقيقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
بدء محادثة
💬 هل تحتاج إلى مساعدة؟
مرحبا 👋
هل يمكننا مساعدتك؟